89_الحكمة من تقديم العبادة على الاستعانة - الأصول الثلاثة - الشيخ الدكتور عثمان الخميس

استمع على الموقع

إقرأ

وقوله: "إياك نعبد وإياك نستعين" فيها فائدة ذكرها بعض أهل العلم منها التقديم والتأخير "إياك نعبد وإياك نستعين" أي قدم العبادة على الاستعانة ولم يقل إياك نستعين وإياك نعبد، قالوا الحكمة من هذا وهو تقديم العبادة على الاستعانة قال أن العبادة غاية والاستعانة وسيلة العبادة غاية يقول الله تبارك وتعالى: "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون". هذه الغاية أما الاستعانة فهي وسيلة لتحقيق هذه الغاية نستعين بالله فيعيننا على عبادته فإذاً العبادة هي المقصد والاستعانة وسيلة إلى تحقيق المقصد فصار من الصحيح أن نقدم الأهم على المهم أو أن نقدم الغايات على الوسائل فقال: "إياك نعبد وإياك نستعين"

شارك