51_ الدعاء هو العبادة - شرح الأصول الثلاثة - الشيخ عثمان الخميس

استمع على الموقع

إقرأ

قال: فمن صرف منها شيئاً لغير الله فهو مشركٌ كافر والدليل قوله تعالى: 

وَمَن يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِندَ رَبِّهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ ( المؤمنون117)

وفي الحديث: "الدعاء مخ العبادة" والدليل قوله تعالى: 

وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ (60غافر)

الدعاء لا شك أنه عبادة. كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "الدعاء هو العبادة". وأما "الدعاء مخ العبادة" فلا يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم وإنما الذي صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "الدعاء هو العبادة". وليس الدعاء مخ العبادة والمعنى واحد في النهاية أن الدعاء هو معظم العبادة أو أهم العبادة أو ما شابه ذلك من المعاني. كما تقول الحج عرفة أي أهم ركنٍ في الحج عرفة لأنه بفواته يفوته الحج كله. فالقصد أن الدعاء هو العبادة، أي العبادة الصادقة الخالصة لله تبارك وتعالى، والدعاء يشمل العبادات كلها.

شارك