54 - ما المقصود بما ذبح على النُّصُبِ؟ - عثمان الخميس

استمع على الموقع

إقرأ

قال : ﴿إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ﴾[المائدة: 3] ثم قال : ﴿وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ﴾ [المائدة: 3] يعني أيضاً حرام ، أيضا مما يَحرُم ما ذبح على النصب ، وقال بعض أهل العلم : على هنا بمعنى اللام ، فتكون وما ذبح للنصب ، والنصب هي أحجار كانت تعظم عند الجاهلية ، وذكر ابن جريج - عبد الملك بن عبد العزيز بن جريد - :إنها ثلاثمئة وستون نصب ؛ أحجار كانت توضع حول الكعبة ، وتعظم هذه النصب ، وهي داخلة في قول الله تبارك وتعالى : ﴿وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ﴾ [المائدة: 3] ، وإنما ذكرت وحدها لعظم جرمهم فيها ، وشناعة هذا الأمر ، ولذلك قال : ﴿وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ﴾[المائدة: 3] ذكرها منفرد وإلا هي مما أهل لغير الله به ، إذا ﴿وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ﴾[المائدة: 3] أي أسيلت دماؤه على هذه النصب وهي الحجارة التي حول الكعبة ، أو ذبح للنصب ؛ أي ذبحت لأجل هذه النصب.

شارك