29 - قصة عدل عبد الله بن رواحة مع اليهود - عثمان الخميس

استمع على الموقع

إقرأ

عبد الله بن رواحة رضي الله عنه أراد اليهود أن يرْشُوه ، حتى يقول : أنه وجد عندهم قليلا من الزكاة من خيبر ، لأنه لما فتح النبي خيبر ﷺ صالح اليهود على أن يقوموا بزراعتها وله النصف ﷺ ، فقالوا لعبد الله بن رواحة لما ذهب يخرص نخلهم ، قالوا : قل له : لم أجد إلا كذا ونعطيك كذا لك ، فقال : يا معشر اليهود ، والله لأنتم أبغض خلق الله إلي ، ولكن لن يمنعني هذا من أن أعدل فيكم ، أي لن أقول للرسول ﷺ وجدت أكثر ، لا سأقول الحق ، قالوا : بهذا قامت السماوات والأرض ؛ أي بالعدل ، فالإنسان دائماً مطالب بالعدل ، مع حبيبه ، مع عدوه ، مع من يعرف ، مع من لا يعرف ، العدل به قامت السماوات والأرض. ﴿وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا﴾ [المائدة: 2] ، أو ﴿وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ﴾ [المائدة: 2] إِن ﴿صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا﴾ [المائدة: 2] ، لا تعتدوا.

شارك