178_حتى المنكرون لله هم في حقيقتهم يؤمنون بالله لكن يكابرون - الشيخ الدكتور عثمان الخميس

استمع على الموقع

إقرأ

 وحتى المنكرين لله هم في حقيقتهم  يؤمنون بالله. لكن يعاندون يكابرون. كما قال الله تبارك وتعالى 

وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا ۚ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ (14 النمل)

اعظم هؤلاء من? فرعون. فرعون كان يقول انا ربكم الاعلى. وكان يقول ما علمت لكم من الهٍ غيري. ومع هذا لما ادركه الغرق ماذا قال? قال امنت انه لا اله الا الذي امنت به بنو اسرائيل وانا من المسلمين. فالقصد اذاً ان الايمان بوجود الله تبارك مركوزٌ في الفطرة. ولكن هؤلاء يعاندون فطرهم. يعاندون يكابرون. والا هم يؤمنون بالله تبارك وتعالى رغماً عنهم. لكنهم يكابرون في هذا فيجحدون الله تبارك وتعالى كانوا ملحدين. كانوا عبث اوثان او غير ذلك من الامور.  

شارك