82_بذل الأسباب لا يعني أن أحصل على كل ما أريد - الأصول الثلاثة - الشيخ الدكتور عثمان الخميس

استمع على الموقع

إقرأ

أيضاً التوكل على الله قلنا هو الاعتماد على الله مع بذل السبب لكن لا بد أن نعتقد أنه مجرد سبب يعني ليس بالضرورة أني إذا بذلت الأسباب أنه لن يصيبني شيء أو أنني بذلت الأسباب سأحصل كل ما أريد هذا ليس صحيحا أبداً لأنه عندنا بذل الأسباب هناك عندنا إذن الله سبحانه وتعالى هناك عندنا عدم الموانع هناك عندنا صلاحية المحل يعني في أشياء كثيرة جداً لا بد أن تجتمع حتى يقع الأمر أو ينصرف الأمر فلا بد أن بذل السبب هذا الذي يسبب انتهينا منه لكن يبقى هو السبب مجرد سبب، يعني نفرض أن إنسانا أراد أن يعالج نفسه فبذل السبب لأنه ذهب إلى الأطباء لكن قد يكون هذا الطبيب أعطاه دواءً لا يصلح لجسمه أو الجسم لم يستجب لهذا الدواء. وهذا لا يملكه الطبيب يقول الجسم لم يستجب لهذا الدواء أو هناك موانع أخرى تمنع من قبول الجسم لهذا الدواء تدفعه ترده، طيب قد يكون الله ما أذن بهذا سبحانه وتعالى، الله أراد أن يصيبه بهذا المرض حتى لو بذل الأسباب. حادث السيارات كذلك واحد منتبه وباذل الأسباب وكل شيء مضبوط ويأتي واحد مهبول من الخلف أو من جانب أو من أمامه ثم ينحرف عليه، هو بذل الأسباب ولذلك يقولون توقع غير المتوقع. هذا إذاً بذل الأسباب مع هذا أصابه الذي كان يحذره

شارك