64_ هل مساعدة بعض الحكومات لدول الكفر في القضاء على الإرهابيين من نواقض الإسلام؟ الشيخ عثمان الخميس

استمع على الموقع

إقرأ

- يقول وبذلك أمر الله جميع الناس وخلقهم لها. كما قال تعالى: "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون". يعني الله تبارك وتعالى خلق الجن والإنس ليعبدوه سبحانه وتعالى. ونبه هنا إلى إبراهيم لأن إبراهيم عليه الصلاة والسلام أعلن براءته من أعداء الله تبارك وتعالى يقول الله جل وعلا: 

(قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّىٰ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ ۖ رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ) (4الممتحنة) 

فملته عليه الصلاة والسلام هي عبادة الله. ومن عبادة الله تبارك وتعالى التبرؤ مما يعبد من دون الله جل وعلا.

شارك