49_ وأن المساجد لله فلا تدعو مع الله أحدا - شرح كتاب الأصول الثلاثة - الشيخ عثمان الخميس

استمع على الموقع

إقرأ

- قوله تعالى: "وأن المساجد لله فلا تدعو مع الله أحدا". المساجد هنا هل هي المساجد المبنية المعروفة الجوامع أو مساجد السجود؟. يعني أعضاء السجود، المقصود بالمساجد أعضاء السجود الجبهة والكفان والركبتان والقدمان. هذه المساجد التي يسجد الإنسان عليها. قال هذه المساجد لله. فلا تدعو مع الله أحداً أي وأنت ساجد سواءً كنت في المسجد في البيت في الصحراء في أي مكان. السجود لا يكون إلا لله. وبالتالي لا يدعى إلا الله تبارك وتعالى "وأن المساجد لله" أي السجود مواضع السجود لله "فلا تدعو مع الله أحدا" أيا كان هذا الأحد. كان نبيا مرسلا كان ملكا مقربا. كان وليا كان شيطانا. كان أبا كان أما، كان راضيا غير راضٍ بغض النظر. حجر شجر أي شيء. لا يسجد إلا لله، ولا يعبد إلا الله تبارك وتعالى.

شارك