16_يقسم الله بما شاء من مخلوقاته وإذا أقسم بشيء دل على عظمة هذا الشيء-الأصول الثلاثة- عثمان الخميس

استمع على الموقع

إقرأ

قال: "والعصر" أي أقسم بالزمان وهي حياة الإنسان وهي فترة بقائه في هذه الدنيا وهي الأيام التي يقضيها الإنسان بالزمن، والله يقسم بما شاء من مخلوقاته سبحانه وتعالى وإذا أقسم بالشيء كان هذا تعظيماً لهذا وبياناً لأهميته

شارك