255 - لا سبب إلا أن يكون بشرعٍ أو قدر - عثمان الخميس

شارك