65 - يوم نزول آية اليوم أكملت لكم دينكم - عثمان الخميس

استمع على الموقع

إقرأ

جاء في الصحيح أن يهودياً أتى عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : آية من كتاب الله لو نزلت علينا معاشر يهود لاتخذنا ذلك اليوم عيدا ، قال عمر : أي آية؟ قال اليهودي : ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا﴾ [المائدة: 3] ، فقال عمر : أما إني أعلم أين نزلت ، ومتى نزلت؟ نزلت في يوم عرفة ، في الحج ، يوم الجمعة ، حسنا لماذا ما اتخذه عمر دينا؟ أو لم يتخذه المسلمون عيدا؟ الآن هل عندنا عيد في يوم التاسع من ذي الحجة؟ ليس عندنا عيد ، العيد العاشر يوم النحر ، ما اتخذناه عيداً ، لماذا؟ لأن العيد دين وعمل توقيفي ، عمر قال : أدري متى نزلت؟  ومع هذا ما اتخذناه عيداً ؛ لأن القضية توقيفية ، نحتاج إلى نص شرعي ، ولذلك قال الإمام مالك : ما لم يكن في زمن رسول الله ﷺ دينا فليس اليوم دين. هذه ميزة هذه الأمة ، توقيف ، لا نألف دين من عندنا ، ﴿أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ﴾ [الشورى: 21] لا ، المشرع هو الله ، والمبلغ هو النبي ﷺ.

شارك