38 - ماهو الدم المُحرّم؟ - عثمان الخميس

استمع على الموقع

إقرأ

وهنا الله تبارك يقول : ﴿حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ﴾ [المائدة: 3] أي دم؟ قالوا : هو الدم المسفوح ، ما الدليل؟ الدليل في سورة الأنعام عندما يقول الله تبارك وتعالى : ﴿قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا﴾ [الأنعام: 145] فهنا قيده بأن الدم المسفوح هو المحرم ، ولما سئل ابن عباس عن الطحال ، قال : كلوه ؛ حلال ، قالوا : أليس دماً؟ قال : إنما حرم الدم المسفوح ، فالدمان ؛ الكبد والطحال ويدخل معهما أيضاً القلب وكل دمٍ جامد ، وإنما المحرم هو الدم المسفوح الذي يخرج من الذبيحة عندما تذبح ؛ هذا هو المحرم ، واستثنى أهل العلم الدم الذي يكون في العروق ، كما قالت عائشة رضي الله عنها ، ونقل النووي الإجماع على ذلك : أن خيوط الدم التي  تكون في العروق إنها مما يعفى عنه للمشقة ، المهم أن المحرم هو الدم المسفوح ، ﴿حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ﴾[المائدة: 3].

شارك