24 - ما هو الفضل وما الرضوان؟ - عثمان الخميس

استمع على الموقع

إقرأ

أي يريدون بهذا ﴿فَضْلًا مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَانًا﴾ [المائدة: 2] الفضل هو البيع والشراء ، والرضوان رضى الله تبارك وتعالى ، أي يريدون الدنيا والآخرة ، يريدون الدنيا الفضل من الله تبارك وتعالى ، ويريدون الآخرة الرضوان من الله تبارك وتعالى ، ورضا الله جل وعلا هذه من صفات الله الفعلية ، ويقال لها الصفات الفعلية ؛ لأنها تزيد وتنقص ، وتكون وتذهب ؛ لأن الله تبارك متى يرضى؟ يرضى إذا فعل العبد ما يرضيه فيرضى سبحانه وتعالى ، فالرضا ، والغضب ، والمحبة ، والإتيان ، والنزول كل هذه صفات لله تبارك وتعالى فعلية ؛ لأنها تأتي إذا جاءت أسبابها.

شارك