185_من أركان الإيمان - الإيمان بالرسل - شرح الأصول الثلاثة - الشيخ الدكتور عثمان الخميس

استمع على الموقع

إقرأ

 ثم الايمان بالرسل اذاً الايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله الايمان بالرسل. والايمان بالرسل هو ان نؤمن بالرسل الذين ذكروا باسمائهم.  في القرآن الكريم خمسة وعشرين رسول ذكروا باسمائهم في كتاب الله تبارك نؤمن بهم. وهناك كلام لاهل العلم فرق بين الرسول وبين النبي بعض اهل العلم قال لا فرق كل رسول نبي وكل نبي الرسول وبعضهم قال لا. الرسول هو من اتى  بشرع وامر بتبليغه النبي الذي احيي اليه بشرع ولم يؤمر بتبليغه. بعظهم قال الرسول الذي يأتي بشرعٍ جديد والنبي الذي يكون متمماً لرسالة من سبقه بغض النظر. المهم ان كل من ذكره الله تبارك وتعالى في كتابه او ذكره النبي صلى الله عليه وسلم في سنته نؤمن به. وان هؤلاء الانبياء هم خير البشر. وسادات البشر كما قال الله تبارك وتعالى. لما ذكر مجموعة الانبياء قال وكلاً فضلنا على العالمين. فهم افضل البشر. ولذا قال اهل العلم من فضل احداً من غير الانبياء على الانبياء من البشر يعني فانه كافر. لانه مكذبٌ لله جل وعلا الذي قال كلا ان فضلنا على العالمين. وان هؤلاء الرسل يجب علينا ان نصدقهم فيما اخبروا به وان نؤمن بهم. ان نؤمن بهم لا يجب من كفر برسولٍ واحد او بنبيٍ واحد فكأنما كفر بجميع الرسل وجميع الانبياء. لان الله جل وعلا يقول 

آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285 البقرة)

 فمن كفر برسول فقد كفر بجميع الرسل. الله المستعان.  

شارك