93_طلب الشفاعة من الميت هل هذا شرك أو بدعة؟ الأصول الثلاثة - الشيخ الدكتور عثمان الخميس

استمع على الموقع

إقرأ

مسألة طلب الحي من الميت أن يشفع له عند الله هل ذلك من الشرك أو من البدع؟ وإذا كان من البدع هل هي بدعة مكفرة؟ ما احنا خلينا نتفق يعني طلب الشفاعة من الميت. هو يعتقد أن الميت الآن يسمعه لما يقول له اشفع لي؟ هل يسمعه؟ إذا كان يسمعه ويتجاوب معه من هو الحي الذي لا يموت؟ نرجع إلى النقطة التي ذكرناها من هو الحي الذي لا يموت؟ إذاً هذا ليس بميت وهل لا بد أن يطلب منه وهو عند قبره؟ أو يطلب منه وهو بعيدٌ عنه؟ تفرق ولا ما تفرق؟ ثم هذا الذي في قبره الآن هل هو يعني يتمتع بحياة طبيعية ولا هذه حياة أخروية حياة برزخ تختلف؟ فلا يجوز أبداً طلب الشفاعة من الميت. لكن طلب من الله أن يشفع فيه هذا الميت يقول اللهم شفعه في. فهنا سؤال من الله سبحانه وتعالى، يسأل الله جل وعلا، يسأل الله اللهم شفعه فيه هذا لا بأس به نسأل الله تعالى. لكن أن يطلب منه هذا لا يجوز. وأما إذا جعله وسيلة قال اللهم اغفر لي لأجل فلان هذا التوسل هذه بدعة لا تجوز، فإذاً عندنا ثلاثة أشياء : إما أن يسأل الميت نفسه ويقول اشفع لي يخاطبه يطلب منه هذا كفر هذا شركٌ،  وإما أن يسأل الله أن يشفع فيه هذا الميت فهذا جائز، وإما أن يتوسل إلى الله بهذا الميت يقول اللهم اغفر لي لأجل فلان هذا التوسل فهذا بدعة.

شارك